.::| Iclamic - game - Movis - porgram - music |::.
 
الرئيسيةx MaZzIkA !مكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تضارب الأنباء حول عدد قتلى نشطاء أسطول الحرية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
X-Boy
المدير
المدير
avatar

ذكر



اوسمة العضو :
عدد المساهمات : 147
العمر : 23
نقاط : 6645
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/05/2010
الموقع : www.xmazzika.own0.com

مُساهمةموضوع: تضارب الأنباء حول عدد قتلى نشطاء أسطول الحرية   الإثنين مايو 31, 2010 5:08 am

أنقرة، تركيا (CNN) -- تضاربت الأنباء حول عدد القتلى من نشطاء السلام ممن كانوا على متن ست سفن تابعة لأسطول الحرية أثناء هجوم إسرائيلي استهدف الأسطول خلال رحلته إلى قطاع غزة في محاولة لاختراق الحصار.

ففيما أعلن التلفزيون الإسرائيلي مقتتل 19 ناشطا من النشطاء على متن أسطول الحرية، وإصابة نحو 26 آخري، قال قائد سلاح البحرية الإسرائيلي في مؤتمر صحفي إن 10 أشخاص فقط قتلوا في الهجوم.

وكانت أنباء سابقة غير مؤكدة قد ذكرت أن ما بين 14 و16 شخصاً قتلوا خلال عملية استيلاء قوات كوماندوس إسرائيلية على سفن "أسطول الحرية"، إلى جانب إصابة 3 إسرائيليين بجروح، فيما نقلت وسائل إعلام تركية أن متظاهرين أتراك اقتحموا القنصلية الإسرائيلية في أنقرة، وفي الأثناء يعقد كبار المسؤولين الأتراك إلى عقد اجتماع طارئ لتقييم الموقف.

إسرائيل: مقتل 10 على الأقل

اعترف الجيش الإسرائيلي بمقتل ما لا يقل عن 10 أشخاص من نشطاء السلام على متن السفن الستة ضمن أسطول الحرية، أثناء عملية الاستيلاء عليها خلال توجهها إلى قطع غزة في محاولة لكسر الحصار المفروض عليه منذ أعوام.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، البريغادير أفي بنياهو، "أن الجنود تعرضوا لإطلاق النار والاعتداء بالسلاح الأبيض من قبل ركاب السفن الذين استخدموا السكاكين والهراوي. كما خطف بعضهم السلاح الشخصي من أحد الجنود وفتحوا كما يبدو النار منه."

وأضاف بنياهو "أن بعض ركاب السفن حاولوا أيضا الفتك بجنود جيش الدفاع"، وزعم أن "الجنود شعروا بأن حياتهم معرضة للخطر الحقيقي."

وشدد بنياهو على أن عملية الاستيلاء على السفن نفذت بعد أن رفض أفراد طواقمها الإنذارات التي وجهها إليها سلاح البحرية الإسرائيلي، مشيرا إلى أن العملية ما زالت مستمرة وانه سيتم جر السفن خلال الساعات القليلة المقبلة إلى ميناء أسدود.

حداد فلسطيني عام

وفي رام الله، أعلن رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، محمود عباس، الحداد العام الاثنين في عموم الأرض الفلسطينية لثلاثة أيام وتنكيس الأعلام على ضحايا الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية الدولي لكسر الحصار، واستنكارا لهذه الجريمة، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا."

وأدان عباس ما وصفه بـ"الجريمة التي ارتكبتها سلطات الاحتلال بحق المتضامنين الدوليين على متن أسطول الحرية"، وطالب الأمم المتحدة أن تقف في وجه إسرائيل التي تضرب بعرض الحائط بكل القوانين والأعراف الدولية.

واعتبر عباس أن ما قامت به إسرائيل فجر الاثنين، عدوانا مركبا، حيث تم قتل من يقدمون المساعدة للشعب الفلسطيني المحاصر في غزة المحاصرة أصلا من قبلها.

وأكد أن قرار ضرب المتضامنين العزل واحتجازهم على الموانئ الإسرائيلية كان متخذا من قبل القيادة الإسرائيلية بشكل مسبق.

وقال عباس: "إننا نعزي أنفسنا وذوي الضحايا ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى، خاصة للشيخ رائد صلاح الذي أصيب خلال هذا العدوان."

عشرات القتلى والجرحى

فقد أفادت وسائل إعلام تركية أن قوات كوماندوس إسرائيلية هاجمت "أسطول الحرية" في المياه الدولية أثناء توجهه إلى قطاع غزة، وأن عملية الاقتحام أسفرت عن مقتل ما يزيد على 14 شخصاً وإصابة 50 شخصاً بجروح، ونجم عن الهجوم كذلك إصابة 3 جنود إسرائيليين بجروح خلال عملية الاستيلاء، وكذلك إصابة الشيخ رائد صلاح.

وذكرت الأنباء أن المئات من الجنود الإسرائيليين اقتحموا بشكل متزامن جميع السفن الأسطول، مستخدمين أسلحة نارية وقنابل الغاز المسيل للدموع، وفق

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية أن ثلاثة جنود أصيبوا بجراح، وصفت جروح أحدهم بالمتوسطة جراء تعرضه للطعن في بطنه خلال عملية الاستيلاء، وتم نقل الجرحى إلى مستشفى رمبام في حيفا لتلقي العلاج.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن وزير الدفاع الإسرائيلي، إيهود باراك، يجري مشاورات مع كبار ضباط جيش الدفاع ورؤساء الدوائر الأمنية لبحث تداعيات الأحداث.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن أنباء في أنقرة أن متظاهرين أتراك اقتحموا مقر القنصلية الإسرائيلية في المدينة في أعقاب الأنباء عن استيلاء البحرية الإسرائيلية على السفن.

من جهتها، قالت "وفا" إن البحرية الإسرائيلية فرضت طوقاً على شواطئ غزة لمنع السفن من الخروج إلى البحر، فيما سيطرت على السفن وهي في طريقها إلى ميناء أسدود، وأعلنت حالة الطوارئ في منطقة الشمال بأراضي 1948 بعد أنباء عن إصابة الشيخ رائد صلاح في الهجوم وعدم توفر معلومات عن مدى خطورة إصابته.

وأشارت إلى أن أسطول الحرية يضم عدداً من السفن من عدة دول، تحمل على متنها 750 متضامناً من أكثر من 40 دولة، بينها 44 شخصية رسمية وبرلمانية وسياسية أوروبية وعربية، من ضمنهم عشرة نواب جزائريين.

وتحمل السفن أكثر من 10 آلاف طن مساعدات طبية ومواد بناء وأخشاب، و100 منزل جاهز لمساعدة عشرات آلاف السكان الذين فقدوا منازلهم في الحرب الإسرائيلية على غزة مطلع عام 2009، كما تحمل 500 عربة كهربائية لاستخدام المعاقين حركياً، لا سيما وأن الحرب الأخيرة خلفت نحو 600 معاق بغزة.

وكانت أنباء سابقة قد تحدثت عن سقوط قتلى وجرحى بهجوم إسرائيلي استهدف "أسطول الحرية" في ساعات الصباح الباكر فيما كان في طريقه إلى غزة.

––––•(-• MoOn$tOrY •-)•––––
http://i46.tinypic.com/4ln677.jpg
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://xmazzika.own0.com
 
تضارب الأنباء حول عدد قتلى نشطاء أسطول الحرية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: اخبار و حوادث-
انتقل الى: